تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
03 نوفمبر 2019

مجلس شؤون الأسرة يستقبل وفداً رفيعاً من دولة إثيوبيا

استقبل سعادة أمين عام مجلس شؤون الأسرة د. هلا بنت مزيد التويجري وفداً زائراً رفيع المستوى من جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية يترأسه معالي وزيرة الدولة بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية الإثيوبية السيدة / ايلش ايشيت يرافقها الأستاذة أبية يوسف رئيسة اللجنة الدائمة لشؤون المرأة والطفل والشؤون الاجتماعية لدى البرلمان الإثيوبي , ويضم الوفد عدداً من الشخصيات الحكومية بوزارة الخارجية الإثيوبية ومنظمة العمل الدولية ومكتب رئيس الوزراء , حيث يزور الوفد المملكة خلال الفترة من 30 أكتوبر إلى 9 نوفمبر للإطلاع على جهود المملكة في العمل الاجتماعي والتنموي ومتابعة تنفيذ الاتفاقات الثنائية ومذكرات التفاهم بين المملكة ودولة أثيوبيا . وفي بداية الزيارة رحبت الأمين العام بالوفد الزائر في رحاب المجلس ، مؤكدة على العلاقة الوثيقة بين البلدين وحرص قيادتنا الرشيدة على توثيق العلاقات بين الشعبين والحكومتين , تلى ذلك تبادل الحديث حول العمل الاجتماعي وسبل التعاون المشترك ، كما عُقد بعد الاستقبال اجتماع جرى خلاله تقديم عرض تعريفي عن مجلس شؤون الأسرة , ومناقشة المواضيع المدرجة على جدول الأعمال وعلى رأسها أهم قضايا المرأة والطفل وتمكين الأسرة . وبهذه المناسبة قالت الدكتورة هلا التويجري أن هذه الزيارة تأتي في إطار التعاون المشترك وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة بين الدولتين , والاهتمام بكل ما من شأنه تمكين الأسرة ودعمها لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية . من جانبها شكرت وزيرة الدولة بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية الإثيوبية ايلش ايشيت مجلس شؤون الأسرة على حسن الاستقبال والضيافة , ونقلت شكر بلدها لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على تعزيز سبل التعاون المشترك بين البلدين ، مشيدة بجهود المملكة في العمل الاجتماعي والتنموي والتقدم الذي تشهده المملكة في ظل رؤية المملكة الطموحة 2030 .