تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
28 يونيو 2020

بمشاركة ١٦ ممثلاً لجهات حكومية وأهلية

نظّم مجلس شؤون الأسرة أمس الأثنين برنامجاً توعوياً عن بُعد بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بشأن عدم إساءة معاملة كبار السن ، بحضور 16 عضواً من ممثلي الجهات الحكومية والأهلية والقطاع الثالث وعدداً من المهتمين بالشأن الاجتماعي والأسري . تخلل البرنامج استعراض الجهود المبذولة من حكومة خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظة الله ممثلة بمجلس شؤون الأسرة لخدمة كبار السن والإهتمام بقضاياهم وحقوقهم ، وأيضاً الجهود المبذولة من كافة القطاعات الأخرى لتوعية كافة شرائح المجتمع المختلفة بأهمية التعامل الإنساني الأمثل مع كبار السن والالتزام بالقيم الدينية والاجتماعية التي يحثنا عليها ديننا الإسلامي . تطرق البرنامج للعديد من الجوانب النفسية والاجتماعية والصحية والحقوقية وبرامج الحماية من الإيذاء ، كما ناقش البرنامج التوصيات المعتمدة من مجلس شؤون الأسرة المنبثقة عن حلقة النقاش التي نفذها المجلس في الأيام الماضية عن بُعد لموضوع " الحد من الممارسات السلبية تجاه كبار السن " والتي تم رصدها والعمل على تطبيقها وفق آليات وممكنات تسهم في الإرتقاء بالخدمات المقدمة لكبار السن بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة . وبهذه المناسبة ذكرت الأمين العام لمجلس شؤون الأسرة د.هلا التويجري أن هذا البرنامج يأتي في سياق الجهود التي يقوم بها المجلس ممثلاً بلجنة كبار السن في التوعية بحقوق وقضايا هذه الفئة المهمة من المجتمع ، واستثماراً للأيام والمناسبات العالمية المتعلقة بكبار السن لنشر الوعي المجتمعي وتسليط الضوء على أفضل الممارسات والخدمات التي تقدم لهم من كافة القطاعات بما يعزز جودة الحياة ويمكّنهم من العيش بسلام واطمئنان من خلال منظومة متكاملة من الخدمات تلبي احتياجاتهم وتوفر لهم الرعاية والحماية التي تكفل لهم حياة كريمة ، مقدمة شكرها لممثلي كافة الجهات المشاركة في البرنامج على مداخلاتهم ومشاركاتهم الثرية التي حققت مستهدفات البرنامج .