تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
03 سبتمبر 2020

التويجري أكدت أهمية مد جسور التواصل الفعّال

عقد مجلس شؤون الأسرة الاجتماع الثاني لرؤساء لجان شؤون الأسرة بالمناطق أمس، برئاسة الأمين العام لمجلس شؤون الأسرة د. هلا التويجري، وحضور كافة رؤساء اللجان بالمناطق، وذلك ضمن الخطة العامة للمجلس التي تهدف إلى تفعيل دور لجان شؤون الأسرة في المناطق، وإشراكهم في العملية التنموية والتنفيذية للبرامج والمبادرات، التي تستهدف تنمية الأسرة في مناطق المملكة، واطلاعهم على المستجدات، وبحث التحديات والعقبات التي تواجه الأسرة في مناطق المملكة. ورحبت الدكتور د. هلا التويجري برؤساء وأعضاء لجان شؤون الأسرة في المناطق، مؤكدة أهمية مد جسور التواصل الفعّال، بين الأمانة العامة واللجان، للقيام بكل ما من شأنه النهوض بالأسرة السعودية في كافة مناطق المملكة، وتحقيق أهداف المجلس، الرامية إلى الوصول إلى خطط قابلة للتنفيذ تحدد الأولويات المهمة. وبحث اللقاء الذي شارك فيه 13 رئيساً يمثلون جميع مناطق المملكة، عدداً من الموضوعات، تشمل عرض مبادرات وبرامج الخطة الاستراتيجية، ومشروع الحملة التوعوية لتفعيل دور الأسرة خلال فترة الدراسة "عن بعد"، وإطلاق دليل عمل رؤساء اللجان، إضافة إلى عرض مبادرة الخارطة الحرارية التي تهدف إلى التعرف على الاحتياجات والقضايا الأسرية، ومناقشة التحديات والعقبات التي تواجه اللجان والأسرة.